رئيس الجامعة الهاشمية يفتتح منظومة الحماية والمتابعة الإلكترونية بالكاميرات (أمان) في مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الالكتروني
الهاشمية-[24-08-2014] :

                                        

      افتتح الأستاذ الدكتور كمال الدين بني هاني رئيس الجامعة الهاشمية منظومة الحماية والمتابعة الإلكترونية بالكاميرات (أمان) في مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي تضم (142) كاميرا عالية الجودة ثابتة ومتحركة موزعة على كامل الحرم الجامعي ومرافق الجامعة، وساحاتها، ومداخلها، وأماكن تجمعات الطلاب، ومجمعات الحافلات، وعدد من وحدات ودوائر الجامعة، وكافة مختبرات الحاسوب. واطلع رئيس الجامعة ومجلس عمداء الجامعة وعدد من المديرين على غرفة المراقبة الرئيسية في مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الالكتروني.

       وقال الدكتور كمال الدين بني هاني رئيس الجامعة إن الجامعة حققت نقلة نوعية بإطلاق منظومة متطورة لتعزيز الحماية والأمان لأسرة الجامعة والمحافظة على ممتلكاتها. وأوضح أن الجامعة أطلقت عليها أسم "أمان" لتعني الأمن الشمولي والتربوي والإنساني الذي يشمل الموارد البشرية والموارد المادية كافة، وأضاف أن هذه المنظومة تشكل عملا وقائيا ورادعا لمن يفكر الإخلال بالنظام الجامعي أو الانضباط وحسن سير الدراسة في الجامعة، أو محاولة ارتكاب أعمال عنف أو مشاجرات داخل الحرم الجامعي، أو العبث أو إتلاف أي من الممتلكات, أو إساءة استخدامها أو إتلافها.

     وقدم شكره الجزيل لمديرية الأمن العام على تعاونها المتميز في إنجاح هذا المشروع الحيوي للجامعة، كما قدم شكره وتقدير لجهود مدير مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الإلكتروني الدكتور عوني اطردات، وكافة العاملين في المركز، وشركة البوابة العصرية للأنظمة الحديثة ومديرها العام المهندس بشير حساين، ولكافة كوادر الجامعة الذين عملوا على تحقيق هذا الانجاز.

       وقدم الدكتور عوني اطرادات مدير مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم الإلكتروني شرحا موجزا عن ميزات النظام الحديث الذي يتكون من سلسلة من المنظومات الإلكترونية المتكاملة من الشبكات، والبرمجيات، والكاميرات عالية الدقة HD الثابتة والمتحركة الداخلية والخارجية التي تغطي أثناء ساعات النهار والليل، والكوابل، والألياف الضوئية وأنظمة التخزين، وأنظمة استرجاع الفيديو، كما يضم غرفة مراقبة رئيسية تضم (14) شاشة مراقبة عالية الجودة، كما ستضم كوادر مؤهلة ومدربة لمتابعة النظام بشكل دائم ومستمر. كما أضاف أن يمكن تحديث النظام بكل سهولة.

        وقال الدكتور اطرادات أن تضافر الجهود في كافة كليات ودوائر الجامعة جعل من هذا الانجاز حقيقة واقعة حيث تكاتفت جهود كل من: كلية الهندسة-المشاغل الهندسية، ودائرة الهندسة والصيانة، ودائرة الأمن الجامعي، ودائرة اللوازم، وعمادة شؤون الطلبة، ووحدة الشؤون المالية.

 

Share this information
Number of Views   : 308
Date Posted  : 24-08-2014


الرئيسية | أرشيف الأخبار | مركز الأخبار